ندوة لمركز “أسبار” بعنوان: ماذا قدم بروكسل 6 لشمال شرق سوريا؟

استضاف مركز “أسبار الشرق الأوسط للدراسات والبحوث”، ندوة افتراضية عبر منصة “زوم”، حول مخرجات مؤتمر “بروكسل 6″، والدعم المتوقع تقديمه لمناطق شمال شرقي سوريا.

وشارك في الندوة؛ “نشتمان خلف” مديرة منظمة Gav4RD العاملة في شمال شرق سوريا، والدكتور “إياد خرابة” المدير التنفيذي لمنظمة ماري العاملة في ريف دير الزور، و”ماجد داوي” رئيس مجلس ادارة مركز “آسو” للاستشارات والدراسات الاستراتيجية، ومستشار مع العديد من الوكالات والمنظمات الدولية، و”بسام الأحمد” مدير منظمة سوريون من أجل الحقيقة والعدالة.

وأدار الندوة الصحافي “باز بكاري”، حيث ناقشت الندوة ثلاثة أسئلة رئيسة:

1- هل تم تهميش شمال شرق سوريا والمنظمات العاملة فيها ولماذا؟

2- بعد النقاشات التي جرت في جلسات المؤتمر والأحداث التي عقدت على هامش المؤتمر، هل نتوقع أن يكون هناك دعم كافٍ للمنطقة؟

3- هل أولى المؤتمرون اهتماماً بانتهاكات حقوق الإنسان وضرورة رصدها ودعم المجتمعات وتوعيتها في هذا الخصوص؟

4- هل أولى المؤتمر اهتماماً بتنمية المنقطة على الصعيد الاقتصادي، وهل يتوقع بعد الاستماع للنقاشات أن يكون هناك دعم كافِ للمنطقة؟

وأبدى الضيوف المتحدثون انطباعاتهم حول المؤتمر وتعاطيه بدأً من التنظيم والدعوات وصولاً للقرارات التي تم اتخاذها، خاصة فيما يتعلق بشمال شرق سوريا والمنظمات العاملة فيها.
كما سرد الضيوف المتحدثون المشاكل والقضايا التي بحاجة للتدخل والدعم في مناطق شمال شرق سوريا، وضرورة إيلاء الاهتمام بها.

وقال مدير الندوة الصحافي باز بكاري للاتحاد ميديا: “ما دفعنا في مركز أسبار الشرق الأوسط للدراسات والبحوث إلى إقامة هذا الحدث، هو أهمية المؤتمر وأهمية تسليط الضوء على القضايا التي تتعلق بحياة الناس في سوريا عموماً ومنها شمال شرق سوريا، كونها منطقة عانت من التهميش من جانب الحكومات السورية المتعاقبة، وحتى بعد الثورة السورية أيضاً”.

وتابع بكاري: “بكل تأكيد لن تكون هذه الندوة الأخيرة للحديث عن القضايا المتعلقة بهذه المنطقة، ونحن في مركز أسبار نحاول عبر كل موادنا المنتجة في مختلف أقسام المركز ومنها قسم الحوار والندوات، نحاول تسليط الضوء على مختلف القضايا التي تهم المواطن السوري”.
وأوضح بكاري أن “أسبار كانت مشاركة في مؤتمر بروكسل وحضرت الجلسات والاجتماعات التي عقدت على هامش المؤتمر، وفي كل النقاشات كانت هذه القضايا محور النقاش”.

يذكر أن مركز “أسبار كان من ضمن المؤسسات البحثية السورية المشاركة في المؤتمر، حيث قدم ممثل المركز مداخلات ضمن الجلسات المتعقلة بالمجتمع المدني، حسب الموقع الرسمي للمركز.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد