النظام يحدد مواعيد في 2023 لاستخراج جواز سفر

بعد عودة منصة حجز دور للتقديم على جوازات السفر عبر الانترنت في مناطق سيطرة النظام السوري للعمل يوم أمس بشكل مفاجئ، صُدم الكثير من المتقدمين بالمواعيد التي منحتها إياهم المنصة والتي وصل بعضها لنهاية العام القادم.

ونشر العديد من سكان مناطق سيطرة النظام السوري صوراً لمواعيد حجزهم، منها ما كانت في نهاية العام المقبل 2023.

وتوقفت المنصة عن العمل منذ عدة أشهر، بالرغم من أنها الطريقة الوحيدة التي خصصتها وزارة الداخلية التابعة للنظام للتسجيل على جواز سفر.

وفي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2021، أطلقت وزارة الداخلية لدى النظام منظومة حجز دور للحصول على جواز سفر عبر موقعها الإلكتروني، والذي لاقى استياء واسعاً من قبل المواطنين.

وزعم وقتها النظام أن المنظومة ستُمكن السكان من حجز دور من خلال النافذة الإلكترونية التابعة لفرع الهجرات والجوزات، كخطوة لتسهيل إجراءات الحصول عليه ولتخفيف من طوابير الانتظار.

تكاليف مرتفعة

ووصلت كلفة استخراج جواز السفر العادي داخل البلاد إلى 13 ألف ليرة سورية (يصدر خلال شهر)، في حين وصل المستعجل إلى 31 ألف ليرة سورية ويصدر خلال 24 ساعة.

أما بالنسبة لإصداره للمقيمين خارج القطر، وصل رسم تكلفة العادي إلى 300 دولار، والمستعجل إلى 800 دولار، ذلك وفق التعرفة المعلنة للنظام.

ومع استفحال مشكلة استخراج جواز السفر في مناطق سيطرة النظام السوري، توسعت أبواب الوساطات والرشاوى للحصول عليه أو تجديده.

ووصلت قيمة الرشاوى لأكثر من 450 دولار أميركي للحصول على الجواز، بسبب عدم فتح باب التسجيل على دور في المنصة الإلكترونية.

ونشرت وزارة الداخلية السورية التابعة للنظام، على صفحتها في “فيسبوك” في وقت سابق أنها استطاعت “توقيف 8 أشخاص يتقاضون مبالغ مالية كبيرة تصل لحدود 2 مليون ليرة سورية، بحجة استخراج جوازات سفر لهم، وتوقيف 4 أشخاص يأخذون مبالغ مالية من المواطنين لقاء الحجز على المنصة في محافظة دمشق”.

ويقع الجواز السوري في الترتيب الأخير ضمن قائمة جوازات السفر التي تسمح لحامليها بالوصول إلى دول أخرى دون تأشيرة مسبقة “فيزا”، ولا يستطيع السوري الدخول إلا لـ 29 دولة فقط من دون تأشيرة.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد