اليونان توقف قوارب على متنها 450 مهاجراً غير شرعياً

حاولت خمسة قوارب على متنها عشرات المهاجرين العبور بشكل غير قانوني إلى المياه الإقليمية اليونانية في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين. رصد خفر السواحل اليوناني الزوارق بين جزيرتي خيوس وساموس وما زالت العملية مستمرة ظهر الاثنين.

وبحسب ما ورد في تقرير صادر عن صحيفة Keep Talking Greece  كان يوجد أكثر من 450 شخصاً على متن القوارب الشراعية الخمسة.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هذه هي المرة الأولى بعد ما يقرب من عامين يحاول عدد كبير من المهاجرين العبور عبر قوارب غير قانونية إلى اليونان في وقت واحد.

وأوقفت السلطات اليونانية المراكب الشراعية وتم إبلاغ السلطات التركية على الفور بمرافقتها للعودة إلى شواطئ تركيا.

السلطات التركية غير مستعدة للتعاون

وأخبر الأشخاص على المراكب الشراعية خفر السواحل اليوناني أنهم يريدون الوصول إلى إيطاليا عبر اليونان، وأشار تقرير الصحيفة إلى أنّ تركيا غير مستعدة للتعاون مع اليونان في ضبط حركة الهجرة غير الشرعية، والنتيجة هي بقاء مئات الأشخاص في البحر ورجال خفر السواحل في حالة تأهب دائم.

وقالت مصادر من خفر السواحل اليوناني لوسائل الإعلام إن هذا هو أكبر عدد من القوارب التي تحاول العبور بشكل غير قانوني إلى المياه الإقليمية اليونانية ، في العامين الماضيين.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هذه الحادثة قد تكون خطوة من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتصعيد التوتر مرة أخرى مع اليونان، بسبب انزعاجه من اتفاقية الدفاع اليونانية الأمريكية.

اتفاقية الدفاع اليونانية الأمريكية

وقع وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن في تشرين الأول/أكتوبر عام 2021 اتفاقاً من أجل التعاون الدفاعي المشترك بين البلدين، والذي يهدف غلى توسيع مساحة السيطرة الأمريكية في اليونان، وزيادة نشاطها.

وقال ديندياس أمام اللجنة البرلمانية للدفاع والعلاقات الخارجية: “هذه الاتفاقية ستسمح لنا توسيع آفاقنا، والشعور بالأمان ،والتخلص من التوتر المستمر، نريد الوجود العسكري الأمريكي في اليونان، ولا نريد أن تكون اليونان أسيرة الصراعات التركية”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد