دمشق وريفها .. إيقاف آلاف وسائل النقل الجماعي عن العمل

زعمت حكومة النظام السوري أنها أوقفت حوالي 3 آلاف وسيلة نقل جماعي عن العمل في محافظة دمشق وريف دمشق، بسبب مخالفات تتعلق بعدم تخديم خطوط النقل.

وادعى عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق التابع للنظام، “شادي سكرية” أنه تم ضبط نحو 1000 سرفيس بمخالفة عدم تخديم الخط منذ بداية العام وحتى تاريخه”.

وتابع أن “الإجراء المتخذ بحق هؤلاء هو إيقاف البطاقة الذكية للتزود بالمادة مدة شهر كأقصى حد، مع إعادة تفعيل البطاقة مع تعهد بالالتزام بعمله لتخديم المواطنين”، وفق ما نقلت صحيفة “الوطن” التابعة للنظام.

أما عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في ريف دمشق، “عامر خلف”، فقال أن “أي آلية لا تعمل على الخط يتم توقيف بطاقة صاحبها فترة 10 أيام إلى 15 يوماً، وحجز السيارة في حال تكرار المخالفة”.

وزعم “خلف” أن “عدد البطاقات التي تم إيقافها لفترة زمنية محددة منذ بداية العام وصل إلى 2000 بطاقة، أعيد تفعيل معظمها مع التشدد بضرورة التزامهم”.

وبيّن “خلف” أن “أي مركبة تعمل على غير الخط المخصص لها من دون موافقة لجنة النقل والركاب تحجز 7 أيام، من دون استبدالها بالغرامة”.

يشار إلى أن هناك 340 خط نقل مغطى بالمراقبين، في حين يبلغ العدد الإجمالي للمركبات في ريف دمشق وصل إلى 8800 وسيلة نقل جماعي.

يذكر أن كل سرفيس نقل جماعي سعة 14 راكباً يحصل على 30 ليتراً يومياً، ومن 14لـ 28 راكباً يحصل على 40 ليتراً، بينما تزود حافلات الشركات الخاصة بـ90 ليتراً يومياً، وفقاً لما تدعي محافظة دمشق.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد