مراهق سوري يطلق النار عشوائيا في مدينة ألعاب بألمانيا

أطلق مراهق سوري النار بشكل عشوائي ضمن مدينة ألعاب (ملاهي) في بلدة لودينشايد في ولاية شمال الراين، وتسبب في مقتل رجل سوداني يبلغ من العمر 40 عاماً.

ألقت السلطات الألمانية القبض على الشاب، الذي قال أنّه أطلق النار بعد أن دخل مع خمسة من أصدقائه في مشاجرة مع شاب آخر، وأنّه لم يكن يقصد قتل أحد.

قُتل نتيجة هذه الحادثة زائر عادل وهو رجل سوداني الجنسية يعيش في جومرسباخ نتيجة إصابته بطلق ناري في الطحال.

وقال محامي الطفل جونيل سيليك : “إنّ المشتبه به طالب في مدرسة ولم يكن لديه أي سجل جنائي”.

وواجه المسؤولون في بلدة لودينشايد انتقادات شديدة لأن معرض Steinert لم يتم إلغاؤه بعد حادث إطلاق النار مباشرة، وقال رئيس البلدية سيباستيان واجيماير أنه لم يكن من المعروف إذا كان قد وقع ضحايا بالفعل ومن مات .

وأضاف: “جميعنا مصدومون من هذا العمل المأساوي”.

حوادث مشابهة

وجاءت هذه الحادثة في نفس الشهر الذي أعلنت فيه محكمة ألمانية في مدينة كارلسروه  عن قرارها بالسجن عشر سنوات بحق لاجئ سوري يبلغ من العمر 27 عاماً، بتهمة محاولة قتل رجل من ذوي الهمم عن طريق دفعه على سكة القطار، دون أي سبب، بحسب قناة SWR  الألمانية.

وكانت محكمة العدل الفيدرالية قد ألغت الحكم الصادر في المحاكمة الأولى، ليكون هذا الحكم هو الثاني بعد أن تقدم محامي المدعى عليه بطلب استئناف واعترض على محاكمته السابقة.

وكانت المحكمة قد حكمت في نيسان/أبريل الماضي على الشاب بالسجن عشرة سنوات، وحُكم على شقيقه بالسجن تسعة أشهر لأنّه كان معه ولم يمنعه عن ذلك.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد