الأمم المتحدة: سوريا ليست بحاجة إلى المزيد من العمليات العسكرية من أي جانب

 قال المتحدث الرسمي ستيفان دوجاريك في الأمم المتحدة يوم أمس تعليقاً على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببدء عملية عسكرية جديدة في سوريا: “إن الأولوية بالنسبة لسوريا التي مزقتها الحرب يجب أن تكون الحل السياسي والمساعدات الإنسانية”.

 وأضاف: “سوريا ليست بحاجة إلى المزيد من العمليات العسكرية من أي جانب”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد حذرت تركيا مساء يوم أمس من شن عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا، قائلة إنّ ذلك “قد يعرّض القوات الأمريكية للخطر”، وذلك حسب موقع  The Defense Post .

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحفيين: “نشعر بقلق عميق إزاء التقارير والمناقشات حول زيادة النشاط العسكري المحتمل في شمال سوريا ، ولا سيما تأثيره على السكان المدنيين”.

وأدان برايس أي تصعيد من الجانب التركي، قائلاً: “ندعم وقف إطلاق النار فقط”.

  • اقرأ أيضاً:
الديمقراطي التقدمي: نأخذ التهديدات التركية على محمل الجد

وقال برايس: “نتوقع أن تلتزم تركيا بالبيان المشترك الصادر في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ، بما في ذلك وقف العمليات الهجومية في شمال شرق سوريا”.

عملية عسكرية تركية جديدة في سوريا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الإثنين ، إن تركيا ستطلق قريباً عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا لإنشاء “منطقة أمنية” بطول 30 كيلومتراً (19 ميلاً) على طول الحدود.

وكانت تركيا قد شنت ثلاث هجمات على سوريا منذ 2016، وكانت عمليتها العسكرية الأخيرة عام 2019 .

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد