اتصالات النظام تدرس رفع أسعار “الخدمات” 200%

قالت صحيفة “الوطن” التابعة للنظام أن “هناك زيادة مرتقبة على أسعار الاتصالات عموماً في سورية وذلك بعد تقدم الشركات المشغلة بطلب عاجل نظراً لزيادة تكاليف التشغيل لديها”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وارة الاتصالات إن “وزارة الاتصالات والتقانة تدرس حاليا هذه المذكرة وتكاليف التشغيل لكنها قد لا تستجيب لما جاء في المذكرة من طلب زيادة يقارب 200% حيث لا تريد الوزارة أن تكون الزيادة مؤثرة على المواطن وأن تكون منطقية للشركات وعادلة تجاه زيادة تكاليف التشغيل”.

وزعم المصدر أن “الشركات المشغلة تعاني مؤخراً من زيادة سعر المازوت والفيول المشغل لأبراجها وكذلك البطاريات في ظل غياب التيار الكهربائي وخطط التقنين المعتمدة في مختلف المحافظات”.

وادعت الصحيفة أن “الشركات تشتكي ومنها المؤسسة العامة للاتصالات التابعة للدولة، من تراجع في سعر الصرف، حيث تسدد هذه الشركات الخدمات المقدمة خارج سورية بالقطع الأجنبي وكذلك تستورد معداتها بالقطع الأجنبي الأمر الذي زاد من تكاليفها”.

واعتبر المصدر الذي نقلت عن الصحيفة أنه “في حال كان هناك زيادة فالوزارة تريدها بحيث لا تكون ذات تأثير على مستخدمي الخليوي ذي الاستهلاك العادي، ومستخدمي الانترنت من شرائح الاستهلاك المنخفضة أي باقات السرعة المنخفضة”.

يشار إلى أت الشركة السورية للاتصالات رفعت في أيلول/ مايو الماضي، أجور الدقائق الدولية في الخطوط الأرضية بشكل مضاعف، مبرة ذلك لاستمرار تأمين الخدمة وتشغيلها.

وحددت الشركة في تموز/يوليو من عام 2020، كلفة الدقيقة العادية عند الاتصال بدول الشريحة الأولى بـ 250 ليرة سورية، و200 ليرة في أثناء الاتصال بأوقات التخفيض.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد