تعزيزات عسكرية للنظام والقوات الإيرانية في حلب والحسكة

أرسلت قوات النظام السوري مجموعة من التعزيزات العسكرية ضمن نقاط التماس مع مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا في ريفي حلب والحسكة.

واستقدمت قوات النظام السوري تعزيزاتها من مدينة القامشلي إلى ريف مدينة الدرباسية الغربي شمالي الحسكة، وأرسلت عربة مليئة بالجنود.

وجاءت قافلة الجنود بحماية القوات الروسية، وسيتم توزيع العناصر على نقاط النظام المنتشرة على الحدود السورية – التركية، وفق ما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأتت تعزيزات النظام بالتزامن مع التحليق المستمر لـ 6 مروحيات روسية في أجواء المنطقة، وتحليق طائرات حربية في أجواء الدرباسية وصولا لريف تل تمر الشرقي والشمالي، عند الحدود السورية – التركية.

أما في ريف حلب فقال المرصد السوري أن “تعزيزات عسكرية للنظام والميليشيات الإيرانية وصلت إلى قرى وبلدات الزيارة ودير جمال وخريبكه وأبين ومرعناز ومطار منغ العسكري”.

وشملت التعزيزات راجمات صواريخ ومدافع ثقيلة وناقلات جند وباصات محملة بالعناصر، زانتشرت على طول خطوط التماس مع قوات الاحتلال التركي وفصائل “الجيش الوطني” في ريف حلب الشمالي وناحية شيراوا بريف عفرين المحتلة.

يشار إلى أن الطيران الروسي كثف من طلعاته الجوية في تلك المناطق إذ حلقت 6 مروحيات روسية ما بين مدينة القامشلي وبلدة ابو راسين مرورا بعامودا والدرباسية بريف الحسكة.

بالإضافة إلى تحليق مروحيات روسية في أجواء قرى حربل وتل قراح وأم الحوش وعلى طول خطوط التماس قرب مدينتي مارع والباب بريف حلب، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد