الاحتفال باليوم الدولي للمرأة .. تاريخه وبداياته

يحتفل الناس من جميع أنحاء العالم بيوم الثامن من آذار/ مارس من كل عام باليوم الدولي للمرأة، ولكن ما هو هذا اليوم؟ وما هي الأحداث التي ترتبط به؟ وما هو تاريخه؟

الاحتفال بيوم المرأة

بدأ الاحتفال بيوم المرأة في عام 1908، عندما سارت 15000 امرأة في نيويورك مطالبات بساعات عمل أقصر، وأجور أعلى ومطالبات بحقهن في التصويت، وفي عام 1909 وافق الحزب الاشتراكي الأميركي اليوم الوطني الأول للمرأة، وأصبح لاحقاً حدثاً سنوياً تعترف به الأمم المتحدة.

دافعت الناشطة الشيوعية والمدافعة عن حقوق المرأة كلارا زيتكين، عن إنشاء يوم دولي للمرأة العاملة، وطرحت فكرتها ضمن المؤتمر الدولي للمرأة العاملة في كوبنهاغن عام 1910، ووافقت عليها بالإجماع 100 امرأة من 17 دولة، بحسب تقرير صادر عن الـ BBC.

واحتُفل باليوم العالمي للمرأة لأول مرة في عام 1911، في النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا، وأصبح هذا العيد أكثر رسمية في عام 1975 عندما بدأت الأمم المتحدة الاحتفال بهذا اليوم، وأصبح اليوم العالمي للمرأة موعداً للاحتفال بمدى تقدم المرأة في المجتمع، بحسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة العام الماضي.

السبب في اختيار 8 آذار/مارس كتاريخ للمرأة

لم يكن لفكرة كلارا الخاصة بيوم المرأة العالمي تاريخ محدد، ولم يتم إضفاء الطابع الرسمي عليها حتى عام 1917 عندما طالبت النساء الروسيات بالـ”سلام”، وأُجبرن القيصر على التنازل عن العرش، ومنحت الحكومة المؤقتة النساء حق التصويت، بحسب تقرير الـBBC.

اقرأ أيضاً: اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث

ولكن بدأ إضراب النساء في 8 آذار/مارس وأصبح هذا اليوم هو تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

اختيار ألوان رمز اليوم العالمي للمرأة.

نشر موقع يوم المرأة العالمي تقريراً يوضح السبب وراء اختيار اللون البنفسجي والأخضر والأبيض كرموز لليوم العالمي للمرأة.

وجاء في التقرير: “يدل الأرجواني على العدالة والكرامة، أما اللون الأخضر فهو رمز للأمل، ويشير اللون الأبيض إلى النقاء، وهذه الألوان صدرت عن الاتحاد الاجتماعي والسياسي للمرأة (WSPU) في المملكة المتحدة في عام 1908”.

ويُعتبر اليوم العالمي للمرأة هو عطلة وطنية في العديد من البلدان، فعلى سبيل المثال تحصل النساء في الصين على يوم إجازة من العمل في 8آذار/مارس، وفي إيطاليا يتم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، عبر تقديم أزهار الميموزا للنساء، وأصل هذا التقليد غير واضح ولكن يُعتقد أنه بدأ في روما بعد الحرب العالمية الثانية، وفقاً للـ BBC.

موضوع اليوم الدولي للمرأة لعام 2022 وفقاً للأمم المتحدة

أعلنت الأمم المتحدة عن موضوعها لليوم الدولي للمرأة عام 2022 تحت عنوان “المساواة بين الجنسين اليوم من أجل غد أفضل”، كما اختار موقع يوم المرأة العالمي موضوع “عالم خالٍ من التحيز والقوالب النمطية والتمييز” للاحتفال باليوم العالمي للمرأة هذا العام”.

وأشار تقرير الـ BBC إلى أنّ “ظهور طالبان في آب/أغسطس أدى إلى تغيير حياة ملايين النساء الأفغانيات، فقد مُنعت الفتيات من تلقي التعليم، وحُلّت وزارة شؤون المرأة في البلاد، وطٌلب العديد من النساء عدم العودة إلى العمل”.

وذكر تقرير الفجوة العالمية بين الجنسين لعام 2021 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، إلى أنّ جائحة كورونا زادت الوقت اللازم لسد الفجوة العالمية بين الجنسين من 99 عام إلى 135 عاماً.

العنف ضد المرأة

أظهرت دراسة أجرتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2021 واستندت إلى 13 دولة أن واحدة من كل امرأتين (45٪) ذكرت أنها تعرضت لشكل من أشكال العنف خلال جائحة كورونا، وهذا يشمل الإساءة غير الجسدية، مع الإساءة اللفظية والحرمان من الموارد الأساسية التي يتم الإبلاغ عنها الأكثر شيوعاً.

وعلى الرغم من المخاوف بشأن فيروس كورونا، نُظمت مسيرات في جميع أنحاء العالم بمناسبة اليوم الدولي للمرأة 2021.

أما في المكسيك، حولت المجموعات النسائية السياج المعدني، الذي أقيم لحماية القصر الوطني، إلى نصب تذكاري مرتجل للنساء ضحايا العنف. وفي الوقت نفسه، نظمت النساء في بولندا احتجاجات في جميع أنحاء البلاد بعد فرض حظر شبه كامل على الإجهاض في يناير 2021.

وفي العام نفسه، أقسمت تنزانيا اليمين الدستورية لأول رئيسة لها، سامية سولو حسن، بينما حصلت إستونيا والسويد وساموا وتونس على رئيسة وزراء لأول مرة في التاريخ، وأدت زيومارا كاسترو اليمين كأول رئيسة لهندوراس هذا العام.

وفي عام 2021، وافقت نيوزيلندا على إجازة وفاة مدفوعة الأجر للنساء (وشركائهن) اللاتي تعرضن للإجهاض، وفي عام 2020 جرّم السودان تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية.

وفي يناير 2022، حُكم على محاضر جامعي في المغرب بالسجن لمدة عامين بتهمة السلوك الفاضح والتحرش الجنسي والعنف بعد أن كسرت طالبات الجامعة صمتهنّ، وفضحن المحاضر الذي كان يطلب منهن خدمات جنسية مقابل منحهن درجات جيدة.

وشهد العام الماضي تطورات فيما يتعلق بالإجهاض في العديد من البلدان، ففي شباط/ فبراير 2022، ألغت كولومبيا تجريم عمليات الإجهاض خلال الأسابيع الـ 24 الأولى من الحمل.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد